فريق "جازو للسباقات" يفوز في بطولة العالم للتحمل موسم 2019 – 2020

تاريخ: 24.11.2020

حاز فريق "جازو للسباقات" GR لقب "بطولة العالم للتحمل" WEC لموسم 2019 – 2020، التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات" FIA، بعد فوزه بالمركزين الأول والثاني خلال سباق "البحرين 8 ساعات" الذي أقيم مؤخراً، حيث حقق كلٌ من مايك كونواي، وكاموي كوباياشي، وخوسيه ماريا لوبيز المركز الأول على متن مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7، وذلك في ثامن وآخر سباقات الموسم الحالي الذي شهد آخر ظهورٍ لهذه المركبة التي حققت الفوز ثلاث مراتٍ بلقب بطولة العالم للتحمل WEC.

وقد استطاع فريق مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7 الإرتقاء بحصيلة النقاط والحصول على هذا اللقب المستحق بحلول نهاية الموسم. وفي الوقت نفسه، حقق بطلا العالم السابقين سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما نتيجة مثالية لفريق "جازو للسباقات" GR إلى جانب زميلهم بريندون هارتلي على متن مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية التي تحمل الرقم 8 ليحصدوا المركز الثاني بفارق 64.594 ثانية.

 

ويأتي هذا السباق ليكتب ختام عصر فئة الـ LMP1 في سباقات التحمل، بعد أن شهدت بطولاتها منذ العام 2012 مشاركة فريق "جازو للسباقات" GR، حيث فاز الفريق بـ 29 سباقاً، وحصل على المركز الأول في ترتيب الانطلاق 26 مرة، وسجل أسرع لفة 24 مرة، واستطاع الفوز ببطولتي الفرق والسائقين 3 مرات من أصل 8 مواسم لبطولة العالم. كذلك، استطاع فريق "جازو للسباقات" GR من خفض استهلاك الوقود بنسبة 35٪ منذ العام 2012، مع الحفاظ على الأداء المتميز لمركبات تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية 

ومنذ ظهور مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 للمرة الأولى عام 2016، شاركت في 34 سباقاً بقيادة 11 سائقاً، كما فازت بسباق "لومان 24 ساعة" ثلاث مراتٍ من أصل 19 انتصاراً خلال منافسات "بطولة العالم للتحمل" WEC، بينما أحرزت المركز الأول في ترتيب الانطلاق 16 مرة، وسجلت أسرع لفة 15 مرة، بما في ذلك مضمار "دي لا سارت" الأسطوري.

 

وكان آخر سباقات الموسم في بطولة العالم للتحمل شهد منافسةً مباشرة بين مركبتي تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 خلال سعيهما لتحقيق الفوز واللقب العالمي، إذ كانت مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7 متقدمة لمدة 0.54 ثانية بسبب نظام التقييد لمعادلة التقنيات المتقدمة[1] مقارنة بمركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 8، وذلك نتيجة للمراكز المسجلة في هذا الحدث. فقد بدأ كونواي من المركز الأول في ترتيب الانطلاق وأحرز تقدماً حافظ عليه كلٌ من كوباياشي ولوبيز على مدى الساعات الثماني للسباق.

وقد شكل نظام التقييد لمعادلة التقنيات المتقدمة تحدياً أمام مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 8، ورغم الجهد الكبير، اتسع الفارق ليبلغ 75 ثانية بعد انقضاء نصف عمر السباق مباشرةً. ومع دخول الربع الأخير من عمر السباق، تم تقليص الفارق إلى 30 ثانية تقريباً، دون ترك أي هامشٍ للخطأ. لكن فريق مركبة الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7 ارتقى لمستوى التحدي وحقق تقدمًا بلغ دقيقةً واحدةً خلال الساعة الأخيرة، ليعبر بعدها كوباياشي خط النهاية ويفوز بالسباق بعد القيام بـ 263 لفة، ويحصد لقب بطولة العالم في هذه الفئة.

وبهذه المناسبة، صرح آكيو تويودا، رئيس شركة تويوتا موتور كوربوريشن: "أهنئ كلاً من كوباياشي وكونواي ولوبيز على الفوز بالجولة الأخيرة، وبالسباق بشكلٍ عام! كذلك، قدم بويمي وهارتلي وناكاجيمي أداءً جيداً في السباق الأخير على متن مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050. وأود أن أشكرهم جميعاً على القيادة الرائعة، وتحقيق المركزين الأول والثاني! لقد تمكنا من تحقيق هدفنا بالفوز في سباق لومان عام 2018. وفي عامي 2019 و2020، حققنا ثلاثة انتصارات متتالية في  سباق لومان الأسطوري، وطورنا المركبة التي مكنت السائقين من دفعها الى أقصى درجات الأداء".

وأردف تويودا: "مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 نافست في 34 سباقاً وأحرزت المركز الأول في ترتيب الانطلاق 16 مرة، كما تمكنا من تسجيل أسرع لفة 15 مرة، وتحقيق 19 انتصار. وبتحقيقنا المركزين الأول والثاني في السباق الأخير، ورؤية الابتسامات التي ارتسمت على وجوه كونواي، وكوباياشي، ولوبيز تعتبر أكبر حافز لنا  لتطوير المركبة الجديدة. اليوم، نستطيع بدء رحلة تطوير المركبة الخارقة المقبلة. أخيراً، أود أن أشكر جميع السائقين والمهندسين والفنيين الذين قادوا هذه المركبة، وإلى كل المشجعين والمعجبين الذين ساندونا وشجعونا. ونحن من جهتنا سنواصل شغفنا في ابتكار أفضل المركبات على الإطلاق، آملين أن يستمر جميع مشجعينا في دعم فريق جازو للسباقات".

من جهته، صرح مايك كونواي، سائق مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7، قائلاً: "أشعر بالفخر بالوقوف هنا كبطلٍ عالميٍ في ختام موسمٍ صعبٍ لكنه رائع. وأود أن أتقدم بالشكر الجزيل للفريق على منحهم لوبيز وكوباياشي الفرصة لتحقيق هذا الإنجاز. لقد نفذ فريق مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7 وزملائي عملهم بشكلٍ متقن طوال الموسم، ولذلك أعتز بكل فردٍ منهم، لكنني حزينٌ قليلاً لأن هذا كان آخر سباق لمركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050، إلا أن ما يعزيني بأنه انتهى بشكل مثالي بالنسبة لنا".

 

أما سيباستيان بويمي، سائق مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 8، فقال: "أبارك لفريق مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7، وأهنئهم على تخطي السباق بدون أخطاء تُذكر. لقد كان نظام التقييد لمعادلة التقنيات المتقدمة في مركبتنا قوياً للغاية، لكنني سعيدٌ بإنجازنا. لقد قمنا بعملٍ متقن، والآن حان الوقت لنودع مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050. لقد تأملت هذه اللحظات واستمتعت بها خلال اللفات الأخيرة من عمر السباق".

هذا، وقد شاركت تويوتا على مدى السنوات الماضية في العديد من رياضات سباق السيارات، بما في ذلك سباق الفورمولا 1، و"بطولة العالم للتحمل" WEC، و"سباق نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة". وكانت مشاركة تويوتا في هذه الفعاليات تتم عبر فرق وكيانات منفصلة داخل الشركة حتى شهر أبريل من العام 2015 حين قامت شركة تويوتا بتأسيس قسم "جازو للسباقات" GR، وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها في مجال رياضة سباق السيارات تحت اسم واحد. وانطلاقاً من قناعة تويوتا وشعارها "نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل المركبات"، يسلط "جازو للسباقات" GR الضوء على دور رياضات سباق السيارات بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل مركبات على الإطلاق. وبالاستفادة من سنوات الخبرة المكتسبة في ظل الظروف القاسية لمنافسات رياضات سباق السيارات المختلفة، يهدف "جازو للسباقات" GR إلى تطوير تقنيات رائدة وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع تجربة الانطلاق بِحُرِّية وروح المغامرة ومتعة القيادة.

وبينما يصل الموسم الحالي 2019-2020 لنهايته، بدأت بالفعل التحضيرات لموسم السباق السداسي للعام 2021، حيث تجري اختبارات التحمل على المركبة الخارقة الجديدة الخاصة بفريق "جازو للسباقات" GR، والتي من المقرر تدشينها خلال الأشهر القادمة، قبل أن تظهر للمرة الأولى في سباق "سيبرينغ 1000 ميل" المقرر في 19 مارس القادم.

ملاحظات السباق:

[1]  لمزيد من المعلومات عن نظام التقييد لمعادلة التقنيات المتقدمة، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني لبطولة العالم للتحمل