مؤسسة محمد ناصر الساير وأولاده تطرح مركبة تويوتا راف 4 الأنيقة الجديدة كلياً – "تنطلق بأسلوبك"

تاريخ: 14.04.2019

الكويت – 7 مارس 2019: في سعيها للوفاء بوعد تويوتا بتقديم مركبات عصرية تلبي توقعات العملاء وأكثر، نظمت مؤسسة محمد ناصر الساير وأولاده، احدى شركات مجموعة الساير القابضة، مؤتمرًا صحفيًا لإطلاق مركبة راف 4 الجديدة كليًا، سيارة انيقة رياضية متعددة الاستخدام مدمجة من تويوتا. الجيل الخامس من راف 4، الرياضية العصرية متعددة الاستخدام المدمجة، مستعد مرة أخرى لإحداث نقلة نوعية من خلال حقبة جديدة من مستويات الأداء والقدرات والسلامة المعززة.

وقد حضر الحفل أعضاء الإدارة العليا لمجموعة مبيعات الساير تويوتا بما في ذلك السيد/ جوهان هيسليتز، مدير اعمال اول والسيد/ سكوت ماكنيكول، مدير عام والسيد/ حمد الفوزان، مدير تخطيط المنتج واستشاريين المبيعات ومجموعة التسويق الى جانب أعضاء من الصحافة والاعلام.

وقال السيد/ سكوت ماكنيكول في كلمته: " تواصل تويوتا رحلتها في صنع سيارات افضل من ذي قبل. وكما تعلمون جميعًا فقد كان عام 2018 حافلاً بالفعاليات بما في ذلك اطلاق كامري، راش وافالون الجديدة كليًا وذلك بفضل دعم عملائنا الاوفياء. كما كان 2018 العام الذي أعلنت فيه تويوتا عن رؤيتها بأن تصبح شركة تنقل، وقد جاء هذا الإعلان في سياق رعاية تويوتا للألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة في طوكيو 2020. هذه الرؤية هي بمثابة الهام "ابدأ بالمستحيل". انها كلمات ملهمة، اليس كذلك؟ فمن خلال هذا الشعار الاستثنائي تخبرنا تويوتا– حين تمتلك حرية الحركة فإن كل شيء ممكن."

وبشكل جوهري، تعيد مركبة تويوتا راف 4 الجديدة كلياً تعريف هذه الفئة، وذلك من خلال تقديم المزيد من الأداء الرياضي والاستخدامات المتعددة، في الوقت الذي تعزز فيه من رشاقة التحكم، وراحة القيادة اليومية، والمزيد من الكفاءة في استهلاك الوقود. وتم تصميم المركبة الجديدة كلياً للانطلاق في مغامرات متنوعة على مختلف الطرقات لتقدم أداءً موثوقاً سواء كانت داخل المدن أم خارجها. وعلى الرغم من إطلالتها التي توحي بقوتها، والقدرات المميزة لنظام الدفع الرباعي الجديد، فإن المركبة الجديدة تتسم بالمزيد من الهدوء والانسيابية في القيادة، مع لمسات جديدة ترتقي بمستوى الراحة في المقصورة الداخلية.

وعلق السيد/ حمد الفوزان قائلاً: "فئة السيارات الرياضية المدمجة في الكويت هي فئة تنافسية للغاية. فهناك مجموعة واسعة من الموديلات التي يمكن للمستهلكين تقييمها او الاختيار من بينها.  تبين ابحاثنا ان المستهلكين يفضلون سيارة راف 4 بشدة نظرًا لجودتها واعتماديتها العالية ولكونها تعكس هوية المجتمع. ومن هذا المنطلق، يعتبر الجيل الجديد من راف 4 افضل من ذي قبل بتصميمها الجريء ومزايا السلامة والتكنولوجيا المتطورة والمقصورة الداخلية المحسنة والكثير غيرها. ولهذا اخترنا شعار "انطلق بأسلوبك" ليكون عنوان هذا التدشين. راف 4 مستعدة لكسب قلوب العملاء بأسلوبها."

ويُعَد طراز الـ "هايبرِد" الكهربائي إحدى أبرز الإضافتين الرئيسيتين إلى مركبة راف 4 الجديدة كلياً، حيث يجمع بين مصدرين للطاقة يتمثلان في محرك يعمل على البنزين وموتورين كهربائيين. ويتمتع هذا الطراز الرائد بكفاءة استثنائية في استهلاك الوقود تبلغ 22.2 كلم/لتر، كما يتيح للعملاء فرصة المساهمة في مستقبل أكثر استدامة، في الوقت الذي ينعمون فيه بالمزيد من الرضا من خلال تجربة قيادة أكثر تفاعلية. ويرجع الفضل في ذلك إلى ما تزخر به المركبة من تقنيات متقدمة وهدوء استثنائي داخل المقصورة، فضلاً عن سلاسة التسارع، خاصة عند الانطلاق من وضع التوقف التام.

وتتمثل الإضافة الثانية في طراز "أدفنشر"، والذي تم تطويره كنموذج رمزي لتلبية احتياجات العملاء الذين يبحثون عن تجربة قيادة أكثر تشويقاً من خلال إضافة المزيد من الحماس وطابع المغامرة، حيث تم تزويد هذا الطراز بشبك أمامي ومصد أكثر جرأة، ومصابيح ضباب مميزة، ورفارف أقواس عجلات أكبر حجماً، ونظام تعليق بإعدادات أكثر رياضية، وعجلات حصرية قياس 19 بوصة ذات الخمس أضلاع مع فواصل من اللون الأسود غير اللامع.

وتعليقاً على إطلاق المركبة الجديدة كلياً، قال السيد يوشيكازو سايكي، كبير مهندسي مركبة تويوتا راف 4: "ما تزال مركبة تويوتا راف 4 تمتلك حضوراً قوياً حتى وبعد 25 عاماً على إطلاقها، حيث نجحت باكتساب معجبين مخلصين في جميع أنحاء العالم، ويعزى الفضل في ذلك إلى حرص الشركة على تطوير مركباتها باستمرار، لتلبي الاحتياجات المتغيرة للعملاء. وفي المراحل الأولى من تصميم المركبة الجديدة كلياً، استندنا إلى مفهوم تطوير الفكرة الأساسية بالشكل الأمثل، والتي تعتمد على السمتين الأبرز لمركبة تويوتا راف 4، وهما ’أداء القيادة المناسب لمختلف الطرقات‘ و’المقصورة الداخلية الرحبة والملائِمة لجميع الظروف‘، الأمر الذي دفعنا إلى تبني مفهوم جديد للمغامرة والجودة الحرفية. كما قمنا بتعزيز أداء هذه المركبة لتناسب مختلف أنواع الطرقات. وعلى الرغم من أن نظام التعليق التقليدي للمركبات الرياضية متعددة الاستخدامات يجعل الرحلة غير مريحة وذات استجابة ضعيفة لاسيما عند القيادة على الطرقات الوعرة، إلا أن مركبة تويوتا راف 4 الجديدة كلياً تجمع في الوقت ذاته بين مستويات الراحة التي تحاكي مركبات السيدان، ومتعة القيادة".

من جانبه، قال السيد يوغو مياموتو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "نحن متحمسون للغاية لإطلاق مركبة تويوتا راف 4 الجديدة كلياً في المنطقة، والتي سترسي معايير جديدة في فئة المركبات الرياضية المدمجة متعددة الاستخدامات، لنقدم لعملائنا مركبة مميزة تطورت على مدى خمسة أجيال، ونمنحهم تجربة استثنائية لا تضاهى".

وأضاف مياموتو: "ونحن على يقين بأن مركبة تويوتا راف 4 الجديدة كلياً، وبفضل تصميمها الأنيق ومستويات الراحة الاستثنائية وديناميكية الأداء التي تقدمها، ستنال إعجاب عشاق المركبات في المنطقة لاسيما ممن تستمر تطلعاتهم واحتياجاتهم بالتطور بوتيرة متسارعة. ونود أن نعرب عن امتناننا لعملائنا الكرام على دعمهم المتواصل ولكونهم مصدر إلهام لنا لتطوير أفضل مركبات على الإطلاق، وبشكل يتجاوز توقعاتهم".

وتبرز شخصية مركبة تويوتا راف 4 لعام 2019 الفريدة وحضورها الأكثر جرأة من خلال تصميمها المميز، حيث أن الخطوط الخارجية وتفاصيل المقصورة المستوحاة من الأشكال المُضَلَّعة المنتظمة، تعطي للمركبة انطباعاً بالقوة. كما ابتكر مصممو شركة تويوتا مظهراً رياضياً عصرياً يتماشى مع مفهوم المغامرة والجودة الحرفية، لا سيما في الشبك والجزء الأمامي من المركبة. ومن جهة أخرى، تعمل المصابيح الأمامية بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED، والتي تتوفر مع وظيفة التسوية التلقائية، ومصابيح الإضاءة النهارية الفريدة، على توفير مصدر إضاءة أكثر تميّزاً بينما تساهم أيضاً في تعزيز المظهر الجريء للمركبة.

ومع تصميم المركبة الفريد، تؤكد أقواس العجلات المرتفعة على قدرات المركبة على مختلف الطرقات. ولتحسين مجال الرؤية، فقد تم وضع المرايا الجانبية في موقع منخفض على الأبواب، فضلاً عن خفض خط النوافذ الجانبية وزجاج الجزء الأخير من المركبة الذي أُعيد تصميمه وتوسيعه. وللمساهمة في تحقيق ديناميكية هوائية أكثر استقراراً، فقد تم تصميم مجموعة المصابيح الخلفية ومقابض الأبواب الخارجية بطريقة تجمع بين الشكل المميز والأداء العملي.

وتكتمل هوية مركبة تويوتا راف 4 المميزة من خلال مقصورتها الداخلية الرحبة والمريحة، والتي تُعبِّر عن الجودة الاستثنائية واللمسات المتقنة في جميع أنحائها، مع التصميم الداخلي الأنيق الذي يؤكد على العناية الفائقة بأدق التفاصيل. وتمتاز لوحة عدادات المركبة بتصميم أفقي يشغل حيزاً أصغر وأقل ارتفاعاً من التصميم السابق مما يعزز الرؤية الأمامية. وتُعبِّر المواد الصلبة المستخدمة في الأجزاء العلوية والسفلية من لوحة العدادات، وبطانات مقابض الأبواب عن القوة والمتانة، في حين تم إضافة حشوات ناعمة إلى المناطق التي يتعامل معها الركاب بشكل متكرر، بينما تضفي اللمسات التطريزية المتصلة ما بين زخارف الأبواب ولوحة العدادات شعوراً بالاستمرارية والرحابة. ويتسم الكونسول الوسطي الأكثر اتساعاً بالمزيد من التنوع مقارنة بالطراز السابق، مع زيادة مساحة التخزين. وعلاوة على ذلك، توفر المقاعد الأمامية والخلفية للمركبة المزيد من الدعم للركاب مع إدخال تحسينات على وساداتها لتقدم المقصورة الجديدة مستويات لا تضاهى من الراحة.

وبتصميم عصري أكثر تشويقاً مع المزيد من الملاءمة والراحة، تأتي المقصورة الداخلية الجديدة والأكثر جرأة مزودة بطيف واسع من المزايا المتطورة، بما في ذلك نظام اختيار التضاريس المتعددة MTS، وشاحن لاسلكي للهواتف الذكية، ونظام تكييف أوتوماتيكي يشمل منطقتين يمكن التحكم بدرجة حرارة كلٍ منهما على حدة مع خاصية التحكم الذكي S-FLOW، والتي تعمل على توجيه الهواء للمقاعد التي يشغلها الركاب فقط، مما يحقق المزيد من الراحة من جهة، والاقتصاد في استهلاك الوقود من جهة اخرى. كما تضم المقصورة الداخلية كلاً من شاشة عرض ملونة متعددة المعلومات قياس 7 بوصة داخل مجموعة أجهزة القياس، وشاشة الوسائط المتعددة قياس 7 بوصة، وإضاءة داخلية، ونظام صوتي بـ 6 مكبرات صوت، ومقعد سائق قابل للتعديل بأوضاع مختلفة، ومقاعد أمامية مهواة، ومقاعد خلفية قابلة للطي ينفصل فيه مسند الظهر إلى قسمين بنسبة 40:60.

واستكمالاً لإطلالتها الجريئة، تأتي مركبة تويوتا راف 4 الجديدة كلياً مزودة بخيارين من أنظمة الدفع لأسلوب قيادة أكثر تشويقاً، وهما محرك رباعي الأسطوانات سعة 2.5 لتر مزود بتقنية D-4S لحقن الوقود، والذي يولد قوة 204 أحصنة وعزم دوران يبلغ 243 نيوتن-متر، ويقترن بناقل حركة أوتوماتيكي جديد ذو 8 سرعات بخاصية التبديل المباشر، والذي يحقق تسارعاً أكثر سلاسة واستجابة. أما الآخر، فهو نظام "هايبرِد" كهربائي يجمع بين مصدرين للطاقة، ويتألف من محرك بنزين يولد قوة 176 حصاناً، وموتورين كهربائيين يولدان قوة 118 حصاناً، مع قوة إجمالية تبلغ 218 حصاناً، وعزم دوران يبلغ 221 و121 نيوتن-متر على التوالي. ويقترن هذا النظام بناقل الحركة المتغير المستمر CVT بخاصية التبديل المباشر، والذي يحقق كفاءة في استهلاك الوقود تبلغ 22.2 كم/لتر، في الوقت الذي يقدم فيه مستويات جديدة من متعة القيادة.

هذا ويمكن قيادة مركبة راف 4 الـــــ "هايبرِد" الكهربائية الجديدة كلياً إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكلٍ كاملٍ وبدون أي استهلاك للوقود أو إصدار أية انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام الطاقة المتولدة من كلٍ من محرك البنزين والموتورين الكهربائيين، وذلك وفقاً لسرعة المركبة وأسلوب القيادة. ويتم شحن بطاريات الـ "هايبرِد" الكهربائية باستمرارٍ وبشكل تلقائي سواءً من خلال محرك البنزين أو عند الضغط على المكابح وخفض سرعة المركبة. وبالتالي، فلا حاجة إلى استخدام مصدر طاقة خارجي أو كابل لإعادة شحنها. وعلى الرغم من تميز مركبة راف 4 الـ "هايبرِد" الكهربائية بمجموعة من التقنيات المتقدمة، إلا أنها لا تحتاج إلى وقود خاص، كما لا تختلف طريقة قيادتها والعناية بها عن أي مركبة تقليدية أخرى.

ويأتي إطلاق طراز راف 4 الـ "هايبرِد" الكهربائي الجديد كلياً بالتماشي مع التزام شركة تويوتا المتواصل بالقيام بدورها الرائد في ابتكار وتطوير تقنيات من شأنها الحفاظ على البيئة وتخفيف الأثر البيئي الناجم عن استخدام المركبات. ولتحقيق ذلك، قامت الشركة وعلى مدى العقدين الماضيين بتزويد مركباتها بأنظمة دفع تعتمد على الكهرباء كأحد مصادر الطاقة، إذ أطلقت العديد من مركبات الـ "هايبرد" الكهربائية منذ العام 1997، لتتجاوز المبيعات التراكمية لمركبات تويوتا الصديقة للبيئة الـ 12 مليون مركبة، ما يمثل انخفاضاً لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 94 مليون طن مقارنةً بتلك التي كان من المحتمل أن تنتج عن استخدام المركبات التقليدية، وهو الأمر الذي لم يكن من الممكن تحقيقه لولا الدعم الكبير الذي تتلقاه الشركة من عملائها.

وكما هو الحال في جميع طرازات تويوتا، تبقى السلامة ضمن أهم الأولويات في مركبة تويوتا راف 4 الجديدة كلياً، إذ تتكامل منظومة السلامة المميزة في هذه المركبة مع تقنيات السلامة المتقدمة "تويوتا سيفتي سينس" Toyota Safety Sense، والتي تشمل نظام الأمان قبل التصادم PCS، ونظام تثبيت السرعة الراداري DRCC، ونظام التتبع للمسار LTA، و نظام التنبيه عند الخروج من المسار LDA، ونظام الإضاءة العالي التلقائي AHB. وعلاوة على ذلك، تأتي المركبة مزودة بمجموعة من مزايا السلامة الشاملة التي تؤمن أقصى درجات الحماية للركاب، على غرار 7 وسادات هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي SRS، ونظام التحكم بثبات المركبة VSC، ونظام منع الانزلاق TRC، ونظام المكابح المانع للانغلاق ABS، ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً EBD، ونظام مساعد الكبح BA، ومكابح التوقف الإلكترونية EPB، ونظام مراقبة النقطة العمياء BSM، ونظام مساعد الانعطاف النشط ACA، ونظام تنبيه حركة المرور الخلفية RCTA، ونظام مساعدة النزول من المرتفعات DAC، وغيرها الكثير من المزايا الأخرى.

وتتوفر مركبة تويوتا راف 4 بتسعة ألوان مميزة تتيح للعملاء فرصة التعبير عن تفردهم وطابعهم الشخصي، بما في ذلك أربعة ألوان جديدة، وهي الأزرق السماوي، والأزرق الداكن، والأسود "أتيتيود ميكا"، واللون الكاكي "أوربن" الذي تم تطويره حديثاً. وبالإضافة إلى ذلك، ستتوفر المقصورة الداخلية بثلاثة خيارات من الألوان، وهي الرمادي الفاتح، والبيج، والأسود. ومن وحي الشكل المُضلَّع، تم تزويد المركبة الجديدة كلياً بعجلات من السبائك المعدنية قياس 17 بوصة و18 بوصة و 19 بوصة، والتي تم تطويرها بشكل مميز يضفي شعوراً بالدقة الحرفية، ويحمل نفس السمات التصميمية المُضلَّعة للمركبة.