فريق تويوتا جازو للسباقات يعتلي منصة التتويج في سباق "نوربورغرينغ 6 ساعات" لأول مرة على الإطلاق

تاريخ: 02.08.2017

 

نجح "فريق تويوتا جازو للسباقات" في اعتلاء منصة التتويج لأول مرة على الإطلاق في سباق "نوربورغرينغ 6 ساعات"، وذلك في الجولة الرابعة الحافلة بالتحدي من موسم العام 2017 من "بطولة العالم للتحمل" (WEC) التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات" (FIA). وكانت مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 7، والتي حظيت بالمركز الأول في ترتيب الانطلاق بقيادة السائقين مايك كونواي وكاموي كوباياشي وخوسيه ماريا لوبيز، قد اعتلت منصة التتويج لأول مرة محرزة المركز الثالث، وذلك بعد أن كانت متصدرة للمراحل الأولى من السباق محققة زمن أسرع دورة فيه. بينما جاءت مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 8 في المركز الرابع بقيادة السائقين سيباستيان بويمي وأنتوني ديفيدسون وكازوكي ناكاجيما.

وبهذه المناسبة، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "يسعدنا أن نتمكن من اعتلاء منصة التتويج في سباق ’نوربورغرينغ 6 ساعات‘، وأود أن أهنئ السائقين وجميع أفراد طاقم الفريق على تقديم هذا الأداء. نحن في شركة تويوتا نثق تماماً بأن المشاركة في منافسات رياضة السيارات، مثل ’بطولة العالم للتحمل‘، والتي تُخضع مركباتنا وكوادرنا البشرية لأقصى درجات الاختبار، تشكل عنصراً جوهرياً لصقل قدراتهم، وتطوير أفضل مركبات على الإطلاق. ونحن نقدر بصدق الدعم المستمر الذي نلقاه من مشجعينا، ونتطلع إلى مساندتهم لنا خلال ما تبقى من الموسم".

من جهته، قال السيد توشيو ساتو رئيس الفريق: "شكل سباق ’نوربورغرينغ 6 ساعات‘ مرة أخرى تحدياً بالنسبة لنا. لقد نجحنا في تحقيق زمن أسرع دورة، وخضنا منافسة متقاربة مع المركبة الفائزة بالمركز الأول في السباق، غير أن توازن المركبة اختلف أثناء السباق، الأمر الذي أفقدنا بعضاً من الزخم في الأداء. وفيما يتعلق ببطولة العالم، لقد كان سباق اليوم اختباراً للقدرة على الحد من الأضرار. ونحن على ثقة بأننا سوف نقدم أداءً أقوى خلال السباقات المتبقية في أمريكا الشمالية والقارة الاسيوية، حيث سنعمل جاهدين على تقليص فارق النقاط بيننا وبين الفرق الأخرى والمنافسة بضراوة على لقب بطولة العالم".

كانت الجولة الرابعة من جولات البطولة التسع قد أقيمت وسط طقس جاف مباشرة بعد هطول أمطار صباحية خفيفة، غير أن بداية السباق لم تكن موفقة على الإطلاق لمركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 8، وذلك عندما لم يتمكن السائق سيباستيان بويمي من بدء السباق بشكل جيد نتيجة لمشكلة في مضخة الوقود. الأمر الذي اضطره للتوجه إلى نقطة الصيانة لتبديل المضخة بعد دورة التحمية، ما تسبب في خسارته لثماني دقائق وخمس دورات.

وبينما احتل السائق كاموي كوباياشي صدارة المرحلة الافتتاحية من السباق، منطلقاً من المركز الأول في ترتيب الانطلاق على متن مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 7، في حين بذل السائق بويمي قصارى جهده ليبقي على فرص مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 8 قائمة لتحقيق نتيجة جيدة. وكانت المنافسة على الصدارة غاية في التشويق، مع حفاظ السائق كوباياشي على تقدمه على المركبتين المنافستين اللتين تطاردانه، واستمر ذلك طوال الساعة الأولى من عمر السباق، قبل أن يترك مكانه خلف عجلة القيادة لزميله في الفريق خوسيه ماريا لوبيز عند نقطة التوقف الأولى للصيانة الدورية.

وبعد مرور 80 دقيقة من المنافسة الحامية، تراجعت مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 7 إلى المركز الثالث، غير أن لوبيز استمر في المطاردة. وفي بداية فترته الثانية، ومع انقضاء ساعتين على انطلاق السباق، كانت تفصله عن متصدر السباق ثانيتان فقط. غير أن حدوث تغير على مستوى أداء الديناميكية الهوائية، أثر بشكل سلبي على المركبتين مع انقضاء شوط كبير من عمر السباق. وبنظرة واقعية على احتمال إحداث تغيير في الترتيب، فقد ركزت المركبتان على إنهاء السباق بشكل جيد لحصد نقاط قيِّمة تُضاف إلى رصيديهما في بطولة العالم.

ونجح السائق كوباياشي في إنهاء السباق على متن مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 7 في المركز الثالث، ليعتلي الفريق بذلك منصة التتويج للمرة الرابعة خلال هذا الموسم، وبفارق 1 دقيقة و4 ثوان و768 جزءاً من الثانية عن الفائز بالمركز الأول. وبعد أداء قوي مكنه من العودة إلى المركز الرابع، أنهى السائق ناكاجيما السباق على متن مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 8 بفارق 5 دورات عن متصدر السباق. وبفضل هذه النتيجة، فإن فرص شركة تويوتا في المنافسة على لقب بطولة العالم للمصنعين لا تزال قائمة. وفيما يتعلق ببطولة السائقين، فإن طاقم مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 8 يقف في مقدمة فرق شركة تويوتا، وتفصله حالياً 30 نقطة عن الطاقم المتصدر.

ويشكل سباق "نوربورغرينغ 6 ساعات" نهاية الجولة الأوروبية لهذا الموسم من "بطولة العالم للتحمل"، وستتوجه الفرق في المرحلة المقبلة إلى أمريكا الشمالية، حيث ستقام جولتي مكسيكو سيتي (3 سبتمبر) وأوستن (16 سبتمبر)، لينتهي بهم المطاف في القارة الآسيوية لخوض السباقات الثلاثة الأخيرة لعام 2017.


ملاحظات السباق: • مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 7 (السائقون: مايك كونواي، وكاموي كوباياشي، وخوسيه ماريا لوبيز)

• مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 8 (السائقون: سيباستيان بويمي، وأنتوني ديفيدسون، وكازوكي ناكاجيما)